الأحد، 29 مايو، 2011

مميزات الشريك فى لعبة كمال الاجسام

مميزات الشريك في كمال الأجسام
الذين يمارسون هذه الرياضة نوعين، المنفردون، والمشاركون والشراكة عادة تكون بين اثنين وفي حالات أخرى 3.
ميزات الشراكة كثيرة وسأتحدث بشكل مختصر قدر المستطاع عن أهميتها وكيفية اختيار الشريك وكيف تساعد شريكك..

في البداية لماذا الشريك؟
عندما يكون هناك من يساعدك تصبح اكثر جرأة في حمل الوزن وتعتمد ان شريكك المخلص سيساعدك في عداتك الأخيرة التي فيها كل الفائدة، وستستمتع كثيرا عندما تناقش معه تمارينكما قبل البداية واثناء الاحماء، إضافة إلى تبادل الخبرات والجو الذي يملأه الحماس والتحدي.

كيف اختار الشريك؟
ليس بالضرورة ان يكون الشريك مساويا لك في الجسم والطول والضخامة المهم ان يكون لديه روح الشراكة ويبادلك حب هذه الرياضة ويحترمك ويحترم مستواك سواء كنت اقل منه او اكثر، وان تتقبل شخصيته ويتقبل شخصتك وان يلتزم معك في التمرين.

الشراكة الناجحة...
اعتقد ان الشراكة الناجحة تحتاج إلى مقومات كثيرة منها على سبيل المثال ليس الحصر انك تعرف العضلة المفضلة لشريكك وتتفاعل معه اثناء تمرينه وهو أيضا عليه ان يقوم بنفس الشيء ففي هذا تكامل وصدقوني ستحصبح عضلته وعضلتك المفضلتين في وقت من الاوقات بدلا من ان كل واحد لديه عضلة مفضلة وتمرين مفضل.

الشراكة تعلمك ما لا تتعلمه لوحدك لأنك ستأخذ انطباعين مختلفين احيانا عن نفس التمرين وهذا يحرك في داخلك فضول معرفة انطباع شريكك والاحساس به مما يضاعف تركيزك دون ان تشعر.
الشراكة الناجحة تحتاج أيضا إلى التدرب على المساعدة والدعم النفسي والمعنوي ايضا وهذا لوحده موضوع لكن سأختصر في نقاط تالية...

أولا: اثناء التمرين:
1 – طمئن شريكك انك سوف تساعده وضع يدك بشكل محكم على (البار – الكوع – المعصم... إلخ) حسب نوع التمرين.
2 – عندما تساعده شجعه بشكل تصاعدي وبنبرة متزايدة مع كل عدة حتى آخر عدة فهو بحاجة لذلك .
3 – في العدات الأخيرة خصوصا من بعد العدة السابعة (في حال انه يقوم 10 عدات) اجعل المساعدة معتمدة على قدر تقصيره يعني لما يقصر اعطه دفعه بسيطة تتزايد اعتمادا على مستوى التقصير وهذه مسألة حساسة ومهمة مع المحافظة على توازن وتوازي البار مثلا او الدنابل فهذه وظيفتك.
4 – اعطاء الوزن: مناولة الوزن لها اساسياتها خصوصا في الدنابل ودائما كن محتاطا من ناحية السلامة مثل اعطاء الدانبل في الاوفر او الصدر العالي... إلخ.
5 – المساعدة بالزاوية الصحيحة: حاول دائما ان تحافظ على زاوية التمرين لشريكك لأنك ستخرب عليه التمرين إن لم تفعل.

ثانيا: الأوزان
1 - اجعل من الوزن تحديا لك ولشريكك وليس تحديا بينكما، فهو شريكك وليس ندا لك، واتبع طرق لتشجيعه للوصول إلى وزنك إن كان وزنك اعلى منه في التمرين ومن ذلك ففي تمارين الكيابل مثلا (وليس حصرا) شجعه وقل له انه باستطاعته ان يقوم بهذا التمرين بهذا الوزن وانك ستساعده وانه ليس عليه ان يقوم بكل العدات فقط ما يستطيع القيام به.
2 – بعد الانتهاء من التكرار لا تتوقف عن التشجيع فهذا يعطي حافزا ذهنيا ونفسيا لك وله للتمارين التالية.
3 – ان كنت متقدما على شريكك اجعل ذلك حافزا له لكي يصبح أكثر تطورا في تمرينه ولا تستهتر بمجهوده اثناء التمرين بأوزان اقل من وزنك واعلم انك كنت مثله يوم من الايام.
4- طريقة العد في حال التكرار للتنشيف قم بالعد بشكل عكسي فهذا يجعله يتخيل ان الارقام تتناقص يعني مثلا ليكن التكرار 20 عدة ابدا من 20 19 18 يشعر انه ينجز انجازا عظيما عندما يصل للعدد 1 ويعده خصوصا ان تمارين التنشيف منهكة والطاقة تكون عادة متهالكة بسبب الدايت.
5 – لا تتذمر ولا تتأفف ابدا ان كان شريكك على غير عادته مثلا متقاعس عن التمرين بل شجعه وقل له انه لطالما كان الوحش الذي يقدر على اي شيء يحطه في راسه وانك تريد منه ان ياكل الحديد اليوم... إلخ.
6 – بعض الشركاء يحبون التشجيع العنيف (أعرف واحد من هؤلاء) وهو انك تضربه ضربة خفيفة على ظهره اثناء تمرين الظهر مثلا او المعدة اثناء تمرين المعدة وذلك في العدة الأخيرة مثلا او انك تصرخ فوق رأسه دون ازعاج الآخرين في عدات الصدر. واستخدم الكلمات التي تشعر انه يتحمس لها دائما وانتقي منها ما يشعره بأنه الصخرة التي تحطم الحديد بين يديها.
7- بادر دائما بوضع الوزن له في البار (مثلا) وابحث معه عن الدانبل الثاني (اللي بعض الناس ما رجعوه مكانه هههههههههههه) دون ان يطلب ذلك واحرجه بأخلاقك الطيبة وتعاونك فسيتعلم منك ويصبح مثلك وعامله مثلما تحب ان يعاملك في التمرين تماما.

ثالثا: الحياة الاجتماعية
شريكك انسان وله مشاعر وله شخصية وكيان وربما يمر في بعض الاحيان بمشاكل عائلية او مادية كن دائما معه وواسيه فهذه هي الروح الرياضية الحقيقية واجعل من التمرين متنفسا له ولك كي يتخلص من ضغوط الحياة وانصحه بشكل غير مباشر كي لا يفهم انك تتدخل في خصوصياته وإذا طلب نصيحتك انصحه لكن خارج النادي كي لا يفكر في نصيحتك اثناء التمرين وينسى التمرين وينساك ودائما احفظ سره فهو شريكك في النهاية.

صارحه بما تحب وما تكره واطلب منه ان يخبرك هو ايضا بما يحب وما يكره كي تتوخى زعله. واتفقا على المسلمات (قوانين) يعني اللي ما يختلف عليها اثنين مثل (لا مزح اثناء تأدية التمرين عشان ما تفقدوا التركيز) فهذا ليس شيئا اختياريا بل مطلوب منكما الاثنين وهي من المسلمات كما اسلفت، او مثلا (لا تأخر في الحضور إلى النادي – دون اسباب مقنعة) فهذا من المسلمات أيضا وإذا لم تتفقا عليها فالافضل ان تبحث لك عن شريك ثاني.

رابعا: تبادل الخبرات
دائما تبادل الخبرات مع شريكك فإذا استفاد انت ايضا ستستفيد والتزم معه بالصدق ولا تخبي عنه اي معلومة مفيدة فهذا يزيد ولاءه لك وبالتالي إخلاصه للتمرين معك.

وأظهر اهتمامك للمعلومات التي يقولها لك وإن كانت خاطئة صححها او تأكد انت وهو منها من مصدر موثوق وحاول دائما ان تكون انت وهو على اطلاع على كل جديد في هذه الرياضة الراقية.

أخيرا... الشريك المتغيب
اكثر ما يشتكي منه الناس من شركائهم أنهم يغيبون كثيرا ولا يأتون إلى النادي في الوقت المحدد دون اسباب مقنعة، اقول لهؤلاء انسى شريكك فهو غير ملتزم بجدوله وليس ملتزما مع نفسه فأكيد لن يلتزم معك ودورلك شريك يقدّر شراكتك ويتمنى ان تكون معه في تمارينه.

0 comments :

إرسال تعليق

عربي باي